0 معجب 0 شخص غير معجب
سُئل في تصنيف منوعات بواسطة (77.5ألف نقاط)

كم يستغرق علاج التواء الكاحل علاج التواء الكاحل بالاعشاب علاج التواء الكاحل بالماء الساخن تمارين التواء الكاحل علاج التواء مشط القدم تجربتي مع التواء الكاحل مرهم لعلاج التواء الكاحل مدة غياب اصابة التواء الكاحل مرهم لالتواء الكاحل.

كم يستغرق علاج التواء الكاحل ؟ 

هو حديث رحلتنا كم يستغرق علاج التواء الكاحل وما هي مُسببات هذا المرض وكيف يمكن علاجه وكيفية الوقاية من الإصابة به هي البيانات التي سوف تحصل عليها في هذا المقال. 

مكونات الكاحل التواء الكاحل عبارة عن داء تتم الإصابة به عند وقوع التواء في واحد أو أزيد من الأربطة التي يحتوي عليها الكاحل. 

للتعرف على الإصابة ينبغي أن يتم التعرف على تشكيل الكاحل حيث يقوم الكاحل بالربط بين عظام الساق وعظام القدم. مفصل الكاحل هو واحد من أكبر المفاصل التي يحتوي عليها جسد الإنسان، وعن طريق هذا المفصل يمكن للإنسان أن يقوم بتحريك قدمه إلى الأمام وإلى الخلف. 

يحتوي الكاحل على عظام ويحتوي أيضًا على فرقة من الأربطة التي تربط العظام بالقدم، وتقوم الأربطة مدعومة وتعزيز المفصل. 

تعريف التواء الكاحل 

تعريف التواء الكاحل التواء الكاحل يطرأ عند إصابة الأربطة التي تعمل على ربط عظام القدم مع عظام الساق، وتتم الإصابة بالتواء الكاحل حينما يطرأ ثني أو لف الكاحل بآلية خاطئة. 

الأربطة لها مجال صغير ومحدود حتى تتحرك داخله، أما تعرضها إلى الشد أو التحرك أكبر من هذا المدى قد يصنع عنه تمدد أحد الأربطة أو تمزقه. 

أسباب الإصابة بالتواء الكاحل 

  • السير أو الركض على أرض تكون غير مستوية. 
  • ارتداء أنواع الأحذية التي تشمل على كعب مرتفع قد يصنع عنها التواء الكاحل. 
  • تحريك القدم بنحو خاطئ عند تواجد حُفرة مثلًا. 
  • السقوط عند ممارسة التمرينات الرياضية، أو وقوع إعاقة إلى لاعب من طرف لاعب آخر في الملعب. 
  • التواء الكاحل من الأمراض التي قد تحدث في أي وقت عند النهوض من السرير مثلًا أو أثناء السير على أرض سطحها مستوي. 

عوامل تتعدى من إمكانية الإصابة بالتواء الكاحل 

  1. عدم قيام الشخص بعملية الإحماء قبل انطلاق التمرينات الرياضية. 
  2. التعرض إلى الوقوع عند القفز. 
  3. عدم ارتداء الحذاء المناسب مثل منع تعيين حذاء رياضي عند ممارسة الرياضة، أو ارتداء حذاء بكعب عالي.
  4. عدم التدريب بالصورة المُلائمة قبل ممارسة نشاط رياضي معين. 
  5. السير على أرض سطحها غير مستوي. 

تشخيص التواء الكاحل 

عند الذهاب إلى الطبيب سوف يقوم بتفتيش القدم والكاحل والساق، ويقوم الطبيب بلمس الجلد وتحريك القدم حتى يمكنه تحديد جودة الإصابة. 

اما إذا كانت الإصابة مُحكَمة سوف يقوم الطبيب بإلتِماس تنفيذ واحد أو أزيد من الفحوصات التالية: 

الأشعة السينية: عن طريق هذه الأشعة سوف يمكن تحديد هل حدث كسر في العظام أم لا. 

الفحص بالتوثيق المقطعي: هذا الطراز من الفحص يصنع عنه ملابسات أزيد للعظام من خلال الصور المقطعية. 

التصوير بالرنين المغناطيسي: هذه الأشعة تصنع عنها صور ثلاثية الأبعاد تكشف المكونات الداخلية للكاحل ومنها الأربطة. 

الموجات الفوق صوتية: يمكنها التحري عن الأوتار والأربطة في عدد من الأوضاع. 

أعراض التواء الكاحل 

  1. حدوث تورم وهو ناتج عن تجمع السوائل في الأنسجة التي تحيط بالمفصل. 
  2. زيادة دفء واحمرار المنطقة المصابة وهو ناتج عن إرتفاع نسبة الدم الذي يتدفق إليها. 
  3. الإحساس بالألم في القدم، ويزيد هذا الألم عند تحريك القدم أو المشي. 
  4. يلاحظ أن لون الجلد في المنطقة المصابة أصبح شاحب. 
  5. يشعر المريض بألم معدل أو قوى على وفق درجة الإصابة. 
  6. إصابة المفصل بالتصلب وعدم تحمل أي ثُقل على المفصل. 
  7. ظهور عدد من الكدمات لونها أزرق على المفصل عقب مرور ساعات. 
  8. حدوث ترقق في جلد المنطقة المصابة وسببه هو شد الجلد. 

درجات التواء الكاحل 

 الدرجة الأولى

يحدث في هذه الفترة تمدد أو تقطع إلا أنه طفيف في الأربطة ويشعر المريض بالأعراض التالية: 

صعوبة السير على القدم ولكن يتمكن من المريض أن يُحرك قدمه. 

تورم المفصل. 

الإحساس بالألم في المفصل. 

الدرجة الثانية 

قد يسمع المريض صوت التمزق، ويشعر المريض بالأعراض التالية: 

ظهور عدد من الكدمات الزرقاء على المفصل. 

حدوث ترقق في الجلد في موقِع الإصابة. 

تورم الكاحل مع الإحساس بألم متوسط، ويزيد هذا الألم إذا جرى الضغط على الالتواء. 

صعوبة المشي وقد يحتاج المريض الاستناد إلى عكاز كي يمكنه المشي. 

الدرجة الثالثة 

في هذه الفترة يصاب المريض بتمزق قوى أو قطع شامل لأحد الأربطة، أو تتم إصابة عدد من الأربطة مع شعور المريض بهذه الأعراض: الإحساس بالألم بصورة بالغة وخاصةً عند محاولة لمس أو تحريك الكاحل. 

حدوث تورم بصورة بالغة في الكاحل. 

تحرك المفصل من مكانه. 

لا يتمكن من المريض أن يمشي إلا عقب الاستناد على عكاز. 

التواء الكاحل المزمن 

عند الإصابة بمرض التواء الكاحل يمكن أن تتكرر هذه الإصابة مرة أخرى وخاصةً عند منع علاج الأربطة بالطريقة السليمة في المرة الأولى. 

في عدد من الأحيان يشعر المريض أنه قد جرى شفائه تمامًا على الرغم من منع الشفاء التام، والسبب هو استقرار المفصل مكانه فيعتقد المريض أنه جرى شفائه. 

عند الإصابة بالتواء الكاحل يصاب المريض عقب الاتزان وعلى ذلك قد يتعرض إلى التواء الكاحل مرة أخرى. 

الإسعافات الأولية لعلاج التواء الكاحل 

يجب ارتداء دعامة أو جبيرة مع الراحة لفترة عدة أيام. 

وضع كمادات الثلج لخفض التورم، ويتم وضع الثلج داخل قطعة قماش ولا يتم حالته مباشرةً على الجلد. 

قم بربط رباط ضاغط حول الكاحل برفق ولا تحاول أن تقوم بتحريك الكاحل أو الضغط عليه. 

ارفع القدم بوساطة وسادات في مستوى أعلى من القلب. 

حالات التواء الكاحل التي يتم فيها الالتجاء إلى الطبيب 

إذا قمت بالإسعافات الأولية ولم تحصل على الشفاء ينبغي أن تذهب إلى الطبيب وخاصةً عند وقوع أحد هذه الأسباب: 

عند تواجد ريبة في وقوع كسر. 

إذا نتج عن الإصابة تشوهات في الكاحل. 

إذا كان التورم لا ينخفض ولا يتحسن خلال أسبوع. 

إذا تبدل لون المنطقة المصابة إلى اللون الأحمر. 

عدم فقدان الألم عقب مرور أيام. 

عدم استطاعة المريض أن يمشي، أو استطاعته على المشي ولكن بصعوبة. 

شاهد ايضا: اعراض التهاب البول

كم يستغرق علاج التواء الكاحل ؟ 

كم يستغرق علاج التواء الكاحل ؟ تختلف فترة وكيفية العلاج تبعًا لدرجة الإصابة بالتواء الكاحل كالتالي: 

علاج التواء الكاحل من الدرجة الأولى 

يتم استعمال الجبيرة لعلاج هذا الالتواء لفترة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، ويتم إخضاع المريض إلى الراحة فترة أسبوعين كاملين. 

ويقوم الطبيب بوصف عدد من الأدوية التي تكون مضادة للالتهابات، ويمكن أوصى المريض بزيادة قدميه، ويتم انطلاق العلاج الطبيعي عقب أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الإصابة. 

مدة العلاج للإصابة من الدرجة الأولى تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع. 

علاج التواء الكاحل من الدرجة الثانية 

خطوات العلاج في هذه الحالة تشبه الإجراءات التي يتم اتخاذها مع الإصابة من الدرجة الأولى، ولكن مدة الراحة هنا تمتد إلى 3 أسابيع. 

العلاج الطبيعي من الإجراءات المهمة جدًا لإتمام عملية الشفاء. 

مدة العلاج للإصابة بالدرجة الثانية تتراوح من 4 إلى 8 أسابيع. 

علاج التواء الكاحل من الدرجة الثالثة 

تأخذ هذه الحالة فترة أطول للعلاج، وتطول فترة الراحة حيث تمتد إلى شهر كامل. 

في عدد من الحالات يمكن أن يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية عند تواجد الضرورة إليها، وخاصةً مع المصابين التي تبلغ للرياضيين. 

مدة العلاج تأخذ 12 أسبوع وبعض الحالات تتعدى فيها المدة. 

حالات يلجأ فيها الطبيب إلى الجراحة لعلاج التواء الكاحل 

بعض الحالات النادرة يضطر فيها الطبيب إلى الالتجاء إلى العمليات الجراحية بداعي منع كفاية أنواع العلاج الأخرى للتعافي من المرض، وتتم الجراحة لأحد هذه الأسباب: إصلاح الأربطة التي لن يتم شفائها إلا عن طريق الجراحة. 

إعادة بناء أو ترميم أحد الأربطة عن طريق أنسجة يتم أخذها من وتر قريب منه. 

علاج التواء الكاحل بكمادات الثلج 

يُعتبر الثلج من الأشياء المثالية التي يمكنك فعلها عند التعرض إلى التواء الكاحل، وقد يُغنيك عن الذهاب إلى الطبيب، بسبب أن الثلج يشتغل على الآتي: 

  • يعمل الثلج على تهدئة الاحمرار والسخونة في الموقِع المصاب. 
  • منع وصول كميات بالغة من الدم إلى المنطقة المصابة. 
  • يقلل الثلج من احتمال وقوع الالتهابات في الموقِع المصاب.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

موسوعة الحل موسوعة سعودية شاملة تضم تصنيفات متعددة تغطي كافة جوانب المعرفة .

اسئلة متعلقة

0 معجب 0 شخص غير معجب
1 إجابة
سُئل نوفمبر 6، 2019 في تصنيف منوعات بواسطة admin (77.5ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
0 إجابة
سُئل أغسطس 12، 2019 في تصنيف منوعات بواسطة admin (77.5ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
0 إجابة
سُئل يوليو 26، 2019 في تصنيف منوعات بواسطة admin (77.5ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
0 إجابة
سُئل مايو 30 في تصنيف منوعات بواسطة admin (77.5ألف نقاط)
0 معجب 0 شخص غير معجب
0 إجابة
سُئل أبريل 24، 2020 في تصنيف منوعات بواسطة admin (77.5ألف نقاط)
...